المعايير السعودية للياقة البدنية

​​​​في عام 2009 قامت الجمعية الأوروبية للصحة واللياقة البدنية (EHFA) من خلال مجلس للمعايير بتولي مسؤولية تطوير إطار تنظيمي يزيد من ثقة الشعب في أعمال وتطورات قطاع الصحة واللياقة البدنية، وكنظام قطاعي طوعي، تم تطوير المعايير المهنية للياقة البدنية التي تشرف عليها يوروب أكتيف وهي مرجع للمحترفين ومقدمي التدريب للتمسك بالممارسات الحسنة.

ويستخدم مقدمو التدريب هذه المعايير لتطوير برامج التدريب، ومن أهم نتائج استخدام المعايير هو تمكين المدربين الأفراد الذين حققوا نتائج التعلم للمعايير من التسجيل في السجل المهني.

وفي عام 2018 قامت يوروب أكتيف بتوجيه وإرشاد معهد إعداد القادة (LDI) الذي يتبع الهيئة العامة للرياضة لتأسيس المعايير المهنية والسجل المهني لقطاع اللياقة البدنية السعودي.

وبمشاركة يوروب أكتيف وبالتعاون مع أصحاب المصلحة في قطاع اللياقة البدنية، قاد معهد إعداد القادة عملية تطوير الإطار التنظيمي لدعم القطاع، وهدف هذه العملية هو التحلي بالشفافية والاستقلالية والمصداقية والحصول على مشاورات واسعة.

المعايير السعودية للياقة البدنية

بدعم من يوروب أكتيف ومجموعة محلية للخبراء الفنيين تتألف من ممثلين لمراكز اللياقة البدنية السعودية ومقدمي التدريب وأكاديميين، قام معهد إعداد القادة بوضع مجموعة من معايير اللياقة البدنية المحلية.
مدرب اللياقة البدنية للمجموعات (تمت مقارنته بالمستوى الثالث ليوروب أكتيف)
خلال الأشهر القادمة، ستبدأ مجموعة الخبراء الفنيين في عملية تطوير معايير جديدة وذلك بإرشاد من يوروب أكتيف وبالاستناد إلى المعايير الأوروبية - http://www.ehfa-standards.eu/es-standards