​​رياضة مجتمعية ​
​​​​ ​ يهدف برنامج المشاركة المجتمعية في الرياضة والأنشطة البدنية إلى توسيع قاعدة ممارسي الرياضة في المملكة العربية السعودية بشكل منتظم أسبوعيًا، والإرتقاء بنسبة الممارسة الأسبوعية من ١٣٪ إلى ٢٠٪ بحلول عام ٢٠٢٠م. يعد هذا البرنامج من الدعائم الرئيسة التي قد تساهم في الحد من انتشار بعض الأمراض المزمنة كالسكري والسمنة والتي قد تُعزى إلى قلة الحركة. هذا، وتسعى الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية العربية السعودية إلى إضافة مليون مشاركٍ إضافي في الرياضة والأنشطة البدنية بشكل منتظم خلال السنوات الخمس القادمة وذلك من خلال مبادراتٍ عدة تم اعتمادها في رؤية المملكة ٢٠٣٠م كجزءٍ أساسي من مقومات المجتمع الحيوي. تتناغم مبادرات المشاركة الجماعية في الرياضة والنشاط البدني مع مبادرات قطاعات مختلفة في المملكة لما لها من أثرٍ على تعزيز الشعور بالفخر الوطني، إدماج المجتمع و بخاصة شريحة الشباب في برامج هادفة، وخلق فرص عملٍ وتطوّع في مجال الرياضة. إضافة الى ذلك يتضمن هذا البرنامج مبادراتٍ تتعلق بإقامة فعالياتٍ رياضيةٍ تستهدف غير المحترفين، دعم وتسجيل مجموعات ممارسي ومحبي الهوايات الرياضية، وخلق بيئةٍ تنظيميةٍ فاعلة لمنح تراخيص الأندية الرياضية والتي ترفع قاعدة الممارسة للنشاط البدني في المملكة. ​